5 أفعال تكرهها الزوجة في العلاقة الحميمة

13/11/2018   Sexualité   14551   Med.tn

5 أفعال تكرهها الزوجة في العلاقة الحميمة

تعد العلاقة الحميمة بين الزوجين أمرًا مهمًا جدًا لزيادة الحب والحميمية بينهما، فإن كانت العلاقة الحميمة بينهما متوافقة وسعيدة، انعكس ذلك على حياتهما وصارت مليئة بالسعادة والمحبة والمرونة، ولو كانت العلاقة الحميمة بينهما غير متوافقة، صارت حياتهما مكدسة بالمشكلات والعدوانية..

ولكن هناك بعض المعايير التي تساعد على إنجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين، وهذه المعايير قد لا يضعها الأزواج في اعتبارهم نتيجة لجهلهم بها أو لعدم توافر لديهم ثقافة جنسية ومعلومات كافية عن العلاقة الحميمة المثالية.

فمن الممكن أن تكره الزوجة بعض الأفعال التي يقوم بها زوجها خلال العلاقة، لأنها تؤلمها أو تتأذى منها، ولكنها لا تستطيع مصارحته بذلك، الأمر الذي يجعل وقت العلاقة الحميمة بالنسبة لها مزعجًا، وينعكس على كل شيء في الحياة الزوجية.

1- عدم الحديث خلال العلاقة:

هناك بعض الأزواج لا يتكلمون نهائيًا خلال ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجاتهم، ولكن هذا الأمر يؤثر على الزوجة بشكل كبير، وقد يكون سببًا أساسيًا في تشتت تفكيرها بعيدًا عن العلاقة وعدم شعورها بالاستمتاع والإثارة خلالها، فبعض الكلمات الحانية المثيرة التي يقولها الزوج للزوجة تشعل جذوة الحب والإثارة لديها وتجعلها راضية ومستمتعة.

2- إهمال النظافة الشخصية:

عندما يُهمل الزوج في نظافته الشخصية، ولا يزيل الشعر الزائد من المناطق الحساسة، ولا يهتم بالاستحمام الدوري أو تعطير جسمه قبل العلاقة الحميمة، ينعكس ذلك على الزوجة، ويجعلها تنفر من ممارسة العلاقة الحميمة معه.

3- العدوانية خلال الإيلاج:

يتعامل بعض الأزواج مع زوجاتهم بطريقة عنيفة وعدوانية خلال الإيلاج، معتقدين أن العنف يزيد من الإثارة، ولكن هذه الطريقة تخلّف أثرًا نفسيًا سيئًا على الزوجة وتجعلها تنفر من ممارسة العلاقة من الأساس.

4- عض حلمتي الثدي بعنف:

لا يدرك كثير من الأزواج مدى الألم الذي تشعر به الزوجة عندما تتعرض حلمتا ثدييها للعض بعنف، لكنهم يفعلون ذلك معتقدين أنه من مسببات السعادة وأنه يزيد من الإثارة والاستمتاع بالعلاقة.

5- ضرب المؤخرة بطريقة مؤلمة:

هكذا يفعل بعض الأزواج مع زوجاتهم، متخيلين أنهم بذلك يزيدون من إثارة زوجاتهم خلال ممارسة العلاقة الحميمة، ولكن مداعبة المؤخرة أو الضرب عليها بشدة، لا يسبب شيئًا سوى الألم والأذى للزوجة.

حاولي أن تصارحي زوجكِ بالأمور التي لا تحبينها أو لا تعجبكِ خلال العلاقة، وتعاملي دائمًا من منطلق أنكما شريكان في كل شيء، حتى في شعوركما بالاستمتاع، لكي تنعمي بعلاقة حميمة سعيدة، وحياة زوجية لا تشوبها شائبة، ولكن احرصي على أن تطلبي ما تريدينه من زوجكِ بطريقة لطيفة وهادئة دون انفعال أو عصبية، حتى يستجيب لكِ بسهولة


Envoyer à un ami
sms viber whatsapp facebook

Découvrez notre application
pour une meilleure expérience !
Google Play
App Store
Huawei AppGallery