الاكتئاب ثنائي القطب

انا منذ 8 سنوات تعرضت لحالة اكتءاب حادة جراء حادث مر بسلام لكن اكتءاب دام سنة مررت من خلاله لزيارة طبيب نفساني وصف لي مضاد اكتءاب قديم يسمى انفرانيل و مهدى تيمستا 1مغ تحسنت حالتي عدت للعمل ..لكن في كل مرة اغير الطبيب و بتبديل الادوية و زيادة في جرعة طحت في مرة اكتءاب قوي يلزمني الفراش و يتعبني جسمنيا و مرة هوس لكن هوس خفيف كثرة سرعة الكلام و صرف المال ...هذا كله ثنايء القطب كان جراء تجريية ادوية الفصام و ادوية المزاج و البنزودوزبنات في حين ان اول الحكاية اكتءاب و خوف و وساوس...في العام الاخبر تعرضت الى اكتءاب حاد وصف لي الطبيب حبتان ديروكسات و ثلاثة ديباميد و حباتان تيمستا ...بعد مدة وقعنا في القطب الانشراحي و لكن بخفة و الحمد لله بكون اني فاهم مرضي و الاسباب قمنا بتنقيص حبة ديروكسات لمدة شهر ثم نصف حبة بقينا بنصف حبة ديروكسات و 3ديباميد و 2 تيمستا مع العلم ان بدواء ديركسات اعلم اكل ليس لي مشاكل صحية ابدا ثم قرر الطبيب قطع نصف الحبة ديروكسات و ترك 3 ديباميد و تيمستا و مع ضغوط العمل بدات احس بعصبية نرفزة كهرباء الجسم قلة كلام تعب ارهاق قلة اكل و مشاكل في قولون عصبي ...تعبت لمدة شهرين ذهبت الى طبيب اخر قلت له اعي ان الحالة صعبة و انها مرض ثقيل و ان الادوية اثرت على صحتي و على نفسيتي ...وصف لي حبة ديروكسات و 2ديباميد ليلا و حبة ليزنكسيا ...لاتخالى عن تيمستا...قمت بمجهود لمدة 15 يوم انقطعت فها على 2 تيمستا 2،5 مغ و قطعت تدخين 2 علب يوميا و حتى القهوة ...فتحسن مزاجي و نشاطي نوع ما رغم اني تعبت في 14 يوم حتى يعطي ديروكسات مفعوله و كان نومي معتدل و اكلي معتدل و كان الشيء الوحيد يمكن يدل على علامة الهوس هو السرعة و كثرة الكلام فقط لكن ليس مثل المرة الاولى...عدت الى طبيبي الاول اللذي قطع لي ديروكسات بعد شهر فقال لي لماذا عدت له لا بد قطعه نهاءيا و مع ديباميد وصف لي كربونات الليثوم على ان اقوم بتحليل بعد اسبوعين لكن اقلقني في معدتي و مثانة و في القولون...قمت بتحليل اسيد فلبوريك لديياميد وجدته 57،34 مغ و انا اتعطي 3 حبات الان قال لي اوقف كربونات الليثوم...إستفساري أنا وقعت في ثنايء القطب من جراء الادوية اللتي تادي الى الانشراح...انا الان مزاجي معتدل نوع ما و انام 8 ساعات و اكل عادي لكن هنالك كثرة افكار و هواجس ...و خاصة خمول و كسل و تعب صباحا و وخز في الجسم و في المعدة و القلون اتعبوني...فهل بنصف حبة ديروكسات و حبة ونصف ليزنكسسا استطيع ان اتعايش عادي من غير ان اصل الى القطب الانشراحي او الاكتءابي ...بكون ديروكسات صباحا ينشط الجسم و يطرد الافكار السلبية و الخمول و التعب و كذلك اثبت انه يعالج مشاكل القولون و يعالج القلق الرجاء الاجابة و النصيحة من دين اريد نصيحة هي فكرة مني

مرحبا
من الواضح أنك تشكو من الاكتئاب ثنائي القطب بالإضافة إلى بعض أمراض الرهاب
في هذه الفترة مررت بعدة مراحل تطور و تغير في المرض و اعتمدت خلال ذلك على مضادات الاكتئاب و القلق و الانفصام دون اللجوء الى اي نوع من انواع العلاج النفسي الذي من خلاله تستطيع تحقيق تحسن و الشفاء التام
عليك عيادة معالج نفسي
نبقى على ذمتكم عند الحاجة

Poser ma question GRATUITEMENT


Envoyer à un ami
sms viber whatsapp facebook

Réponses relatives
Dernières questions / réponses
Articles récents