محاولة انتحار

ما لقيت حتى حل للتفكير المتواصل في الانتحار الي مؤخرا ما قعدش تفكير كهو و عملت زوز محاولات للانتحار و قبلها نجرح يدي ديما.. نحب حل ي جعلي شاهيتي للدنيا عمري 23 سنة و الطبيب النفسي لازمو برشا فلوس و دارنا ماهمش واعين الي انا لازمني طبيب نفسي و ماشي فيبالهم انا توا لاباس.. نحس في روحي مت.. انا نسكن في سوسة عاونوني و رجعوني للدنيا

يُعد الانتحار، وهو إنهاء حياتك بنفسك، رد فعل مأساوي لمواقف الحياة المسببة للضغوط، وهو الأمر الأكثر مأساوية، إذ يمكن الحول دون ارتكاب الانتحار. سواء أكنت تفكر بالانتحار، أو تعرف شخصًا تراوده أفكار انتحارية، تعرّف على العلامات المنذرة بالتفكير في الانتحار، وكيفية طلب المساعدة الفورية والعلاج المتخصص. يمكنك إنقاذ حياة، سواء أكانت حياتك أو حياة شخص آخر.

قد يبدو وكأنه لا توجد وسيلة لحل مشكلاتك، وأن الانتحار هو الطريقة الوحيدة لإنهاء الألم. ولكن يمكنك اتخاذ خطوات للبقاء آمنًا، والبدء في الاستمتاع بحياتك مرة أخرى.
للأفكار الانتحارية أسباب عديدة. في أغلب الأحيان، تكون الأفكار الانتحارية نتيجة شعورك بعدم إمكانية التعامل عندما تواجه ما يبدو أنه موقف مربك في الحياة. إذا لم يكن لديك أمل في المستقبل، فقد تعتقد على سبيل الخطأ أن الانتحار هو الحل. قد تواجه نوعًا من ضيق الأفق، حيث تعتقد في منتصف الأزمة أن الانتحار هو السبيل الوحيد للخروج منها
إذا كنت تشعر أنك ترغب في الانتحار، ولكنك لا تفكر الآن في إلحاق الأذى بنفسك:

تواصَلْ مع صديق مقرب أو أحد أحبائك حتى وإن كان من الصعب التحدُّث حول مشاعرك
حدِّد موعدًا مع طبيبك، أو مزودي الرعاية الصحية الآخرين، أو مزودي رعاية الصحة العقلية

Poser ma question GRATUITEMENT


Envoyer à un ami
sms viber whatsapp facebook

Réponses relatives

Dernières questions / réponses