طفلي سريع الغضب

ابني عمره لا يتجاوز السنة الواحدة و شهر الا انه في المدة الاخيرة اصبح سريع الغضب و عنيف تنتبه نوبات من التصرع و ضرب راسه و تبدا الحالة ان توقفنا عن اللعب معه و خاصة الغناء له اعترف اني اخطات بتعويده على سماع بعض اغاني الاطفال بصفة متكررة حتى اصبح مدمنا لها اصبحت احس انه يحتاجها حتى يهدأ و فعلا حينما يكون في اسوء حالته يتوقف عن البكاء مباشرة بمجرد سماعها او رايتها
ابني لديه اخت عمرها سنتين و شهر يعيش في محيط اسري سليم جسديا سليم استنادا لكلام طبيبه المختص الا ان هذه المشكلة اصبحت تقلقني

Dr Anas LAOUINI - Sexologue

Dr Anas LAOUINI Sexologue

Tunis     +216.58.315.768

مرحبا
في مثل سن إبنك يمرّ الأطفال بفترۃ قلق و إضطراب عاديۃ إثرها يتغير سلوكه
عوّديه علی اللعب و التسليۃ بألعاب و أشياء مختلفۃ علی أن تكون غير موءذيۃ
كما يستحق لفترات متكررۃ من اليوم إلي عناقك و عناق أبيه
جنبيه مشاهدۃ التلفاز و الأغاني

Poser ma question GRATUITEMENT


Envoyer à un ami
sms viber whatsapp facebook

Réponses relatives
Articles récents